حزب الوفاء والإصلاح: تعطيل أذان الأقصى جريمة وظلم

حزب الوفاء والإصلاح: تعطيل أذان الأقصى جريمة وظلم

استنكر حزب الوفاء والإصلاح، في بيان له، إقدام سلطات الاحتلال الإسرائيلي على منع رفع أذان العشاء في أول أيام رمضان عبر مآذن المسجد الأقصى المبارك.

وأكد البيان: إننا في حزب الوفاء والإصلاح نستنكر وندين ونرفض ما أقدمت عليه شرطة الاحتلال من تعطيل لمكبرات الصوت المتواجدة على مآذن المسجد الأقصى المبارك، خلال صلاتي العشاء والتراويح، في اليوم الأول من شهر رمضان (أمس الثلاثاء).

وأضاف: مهما كانت الأسباب فإننا نعتبر هذه الفعلة جريمة واعتداءً على شعائر ديننا واستهتارًا صارخًا بمشاعر كل المسلمين والعرب والفلسطينيين، وتحتم تكثيف شد الرحال وديمومة التواجد في المسجد الأقصى المبارك، في رسالة للاحتلال وأعوانه أن للأقصى أهله وعماره وأحبابه.

وحذر حزب الوفاء والإصلاح في بيانه “إننا إذ نحذر من مشاريع الاحتلال ومؤامراته، فإننا في الوقت ذاته نعبر عن دعمنا الكامل للإخوة في دائرة الاوقاف الاسلامية في القدس، ولسدنة وحراس المسجد الأقصى المبارك الذين يعيشون المواجهة اليومية مع الاحتلال الإسرائيلي الغاشم”.