دراسة حديثة تكشف “قدرات خارقة” للحبار

دراسة حديثة تكشف “قدرات خارقة” للحبار

يمكن الحبار الانتظار ما بين 50 ثانية وأكثر من دقيقتين للحصول على وجبة طعام أفضل بدلا من الخضوع لإغراء ابتلاع الطعام المتاح فورا، وفقا لدراسة نشرت الأربعاء في مجلة “بروسيدينغز أوف ذي رويال سوسايتي بي” العلمية.

وحتى الآن، كان من المعروف أن قردة الشمبانزي والغربان والببغاوات فقط هي التي اجتازت “اختبار المارشميلو” الذي يختبر قدرة الكائنات على التريث في أخذ مكافأة من خلال إفهامها أنها ستحصل على مكافأة أفضل لاحقا.

وبعد اجتياز ستة حبابير بالغة هذا الاختبار، بدأ العلماء قياس قدرة هذه الرخويات على ضبط النفس والتعلم.

وفي البداية، قاموا بتدريب الرخويات الستة على الاختيار، بعد تحديد الأطباق التي تفضلها، وفقا للدراسة.

بعد ذلك، أعطي كل حبار فرصة الاختيار بين أقل نوع مفضل لديه من الرخويات (قطعة من الروبيان الملكي) والمتوافرة على الفور، وأكثر نوع يفضله (روبيان صغير حي) ستقدم له بعد وقت معين. وانتظرت هذه الحبابير ما بين 50 و130 ثانية لإشباع شهيتها.

كذلك قامت الدراسة بقياس قدرتها على التعلم في ظل الظروف المتغيرة.

وكانت لكل حبار في حوضه فرصة الاختيار بين السباحة باتجاه إشارة رمادية أو بيضاء. ويمنح الحبار مكافأة بموجب إشارة واحدة من بينهما.

وشرحت المعدّة الرئيسية للدراسة ألكسندرا ك. شنيل من قسم علم النفس في جامعة كامبريدج “بمجرد أن تعلم الحبار ربط اللون بالمكافأة، عكسنا القواعد: كان على الحبار أن يسبح باتجاه اللون الآخر للحصول على المكافأة”.

ووجد فريقها أن الحبابير التي تعلمت ربط اللون بالمكافأة بشكل أسرع من غيرها، كانت هي أيضا التي انتظرت لوقت أطول للحصول على طعامها المفضل في الاختبار الآخر